الموقع الرسمى لمصطفى بشير

السلام عليكم ورحمة الله
انت غير مسجل فى المنتدى , نرجوا ان نحظى بمعرفتك وتسجيلك , حتى تحصل على اكبر قدر من المعلومات لدينا وننتظر منك كل جديد ومفيد لاعضاء المنتدى مع تحيات بشير...
الموقع الرسمى لمصطفى بشير

    معايير استخدام التقنيات في الاتصال[التعليمي

    شاطر
    avatar
    yoyo ibrahim

    انثى عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 26/02/2011
    العمر : 26

    معايير استخدام التقنيات في الاتصال[التعليمي

    مُساهمة من طرف yoyo ibrahim في الجمعة مارس 11, 2011 5:35 pm

    معايير استخدام التقنيات في الاتصال التعليمي
    المعيار الأول: تعرّف العمليات والمفاهيم التقنية الأساسية
    1. استخدام لوحة مفاتيح الحاسوب وأدوات المنتج النهائي الأخرى (كالطابعات) بشكل كفء وعملي.
    2. مناقشة الاستخدامات التقنية المشتركة في الحياة اليومية وفوائد تلك الاستخدامات وسلبياتها.
    3. تطبيق الاستراتيجيات الضرورية لتحديد مشاكل الأجهزة والبرمجيات الروتينية التي تحدث أثناء الاستخدام اليومي وحلّها.
    4. استيعاب المفاهيم التي تقف وراء الأجهزة، والبرمجيات، والربط الالكتروني، والتطبيقات العملية الأخرى وصلتها بالتدريس وحل مشكلاته.
    5. الانتقاء الموضوعي للأنظمة التقنية، ومصادرها، وخدماته.

    المعيار الثاني: تعرّف القضايا الإنسانية والأخلاقية والاجتماعية وصلة التقنية بحلّها

    1. مناقشة القضايا الأساسية المتعلقة بالاستخدام المسئول للتقنية والمعلومات ووصف عواقب الاستخدام غير الملائم لها.
    2. عرض التغيرات الحالية في تقنيات المعلومات وتأثيرها على التدريس والمجتمع.
    3. تطبيق التصرفات الأخلاقية أثناء استخدام المعلومات وتقنياتها، ومناقشة عواقب سوء الاستخدام.
    4. بحث مصادر المعلومات الإلكترونية وقياس مدى دقتها وصلتها بالدروس، وتناسبها معها ومقدار تحيّزها فيما يتعلق بمشاكل العالم الحقيقية.
    5. تحديد إمكانات وحدود مصادر التقنية المعاصرة، وتقييم إمكانية هذه الأنظمة والخدمات في الاستجابة للاحتياجات الشخصية للتعلم المستمر، واحتياجات التدريس.
    6. تحليل إيجابيات وسلبيات استخدام التقنية والاعتماد الواسع الانتشار عليها في التدريس وفي المجتمع ككل.

    المعيار الثالث: تعرّف أدوات إنتاج التقنية


    1. استخدام أدوات الإنتاج التقنية العامة وملحقاتها لدعم الناتج الشخصي، والتدريب الذاتي في مهارات التدريس، وتيسير التعلم للطلاب.
    2. استخدام الأدوات التقنية (مثل: برمجيات التأليف الوسائطي، وبرمجيات العرض، وأدوات الشبكة، والكاميرات الرقمية، والماسحات الضوئية) في الكتابة الفردية والتعاونية، والاتصال، وترويج الأنشطة لابتكار منتجات معرفية للطلاب داخل وخارج قاعة الدراسة.
    3. استخدام أدوات تطوير المحتوى، وبرمجياتها (مثل: المحاكي البيئي، والحاسبات البيانية، وبيئات المحاكاة الاستكشافية، وأدوات الشبكة) لدعم التدريس والبحث.
    4. تطبيق أدوات الإنتاج والوسائط المتعددة وملحقاتها لدعم الإنتاج الشخصي، والتعاون الجماعي، وتعلّم الطلاب في كافة أنحاء المنهج.
    5. استخدام الأدوات والمصادر التقنية لإدارة المعلومات الشخصية والمهنية وتوصيلها للآخرين (مثل: المراسلات، وتنظيم المواعيد، والعناوين، وضبط الموازنة المدرسية، وملفات الطلاب).

    المعيار الرابع: تعرّف أدوات الاتصال التقنية


    1. استخدام تقنية الاتصال بشكل كفء للوصول إلى المعلومات البعيدة، وللاتصال مع الآخرين لتدعيم التدريس، ومراعاة الأمور المهنية والشخصية.
    2. استخدام تقنية الاتصال ومصادر الإنترنت (مثل: البريد الإلكتروني، والمناقشات المباشرة على الإنترنت، والبيئات التعليمية الشبكية) للمشاركة في الأنشطة التعاونية لحل مشكلات التدريس بهدف تطوير حلول أو منتجات تقليدية ووسائطية للطلاب داخل وخارج قاعة الدراسة.
    3. تصميم، وتطوير، ونشر، وتقديم المنتجات (مثل: صفحات الانترنت، وأشرطة الفيديو التعليمية) التي تظهر مفاهيم المنهج إلى الطلاب داخل وخارج قاعة الدراسة، وذلك باستخدام المصادر التقنية.
    4. التعاون مع المعلمين، والخبراء، الذين يستخدمون تقنية الاتصال وأدواتها التعاونية لتحري المشاكل المتعلقة بالمنهج، وقضايا تطوير الحلول أو المنتجات للطلاب.
    5. استخدام مصادر المعلومات المتوفرة على الإنترنت بشكل دوري وكفء لتلبية الحاجة للتعاون، والبحث، والاتصال، والإنتاجية.
    6. اختيار أدوات التقنية وتطبيقها لأغراض البحث، وتحليل المعلومات، وحل المشكلات، واتخاذ القرارات في تدريس المحتوى.
    7. التعاون مع المعلمين، والخبراء باستخدام التقنية للمساهمة في وضع قاعدة معرفية لتدريس المحتوى من خلال جمع، وتركيب، وإنتاج، ونشر المعلومات، والنماذج، والمبتكرات التربوية.

    المعيار الخامس: تعرّف أدوات البحث التقنية

    1. استخدام المصادر التقنية (مثل: الحاسبات، ومحللات البيات، وأشرطة الفيديو، والبرمجيات التربوية) في حل مشكلات التدريس، والتدريب الموجّه ذاتيا.
    2. تحديد أيّ التقنيات أكثر فائدة واختيار أدوات ومصادر التقنية الملائمة للتعامل مع مشاكل التدريس.
    3. التعاون مع المعلمين، والخبراء، الذين يستخدمون تقنية الاتصال وأدواتها التعاونية لتحري المشاكل المتعلقة بالمنهج، وقضايا تطوير الحلول أو المنتجات للطلاب.
    4. تقييم الخيارات التقنية للتدريب والتعلم المستمر بما في ذلك التعلم المفتوح.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 8:05 pm